www.rafat.ps

عماد عياش
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الـ«كلاسيكو» يصيب ريال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
raafat judeh



عدد الرسائل : 1
علم الدولة :
نقاط : 3
تاريخ التسجيل : 13/04/2010

مُساهمةموضوع: الـ«كلاسيكو» يصيب ريال   الثلاثاء أبريل 13, 2010 1:46 pm

مارادونا يشيد بميسي وينتقد جاجو وميليتو




مدن - وكالات- الإحباط ، والقلق والمعاناة.. إنها ليست نتائج فحص طبي على شخص واقع تحت الضغوط النفسية ، ولكنها نتائج تحليل الموقف الحالي لفريق ريال مدريد الأسباني لكرة القدم بعدما اقترب الفريق خطوة جديدة من الخروج صفر اليدين من الموسم الحالي الذي يوشك على النهاية.
وليس هذا بالقليل على ناد أنفق 250 مليون يورو (أكثر من 337 مليون دولار) لتدعيم صفوفه بأبرز اللاعبين في العالم.
وتفاقمت أزمة ريال مدريد مع الهزيمة 0/2 التي مني بها الفريق أمام ضيفه ومنافسه التقليدي العنيد برشلونة مساء أمس السبت في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الأسباني للعبة وهي الهزيمة الثانية لريال مدريد في الموسم الحالي والرابعة على التوالي في مباراة القمة «الكلاسيكو» بالدوري الأسباني.
ولم تقتصر خسائر ريال مدريد من مباراة الأمس على ابتعاده خطوة كبيرة عن المنافسة على لقب البطولة الوحيدة الباقية أمامه هذا الموسم حيث تراجع للمركز الثاني بفارق ثلاث نقاط خلف برشلونة.
ولكن مباراة أول الأمس أكدت أيضا عجز الفريق عن تقديم أفضل أداء لديه في المواجهات الصعبة والمهمة أمام أقوى منافسيه.
وكانت هزيمة الأمس لطمة قوية لمشجعي ريال مدريد ولمسئولي النادي وفي مقدمتهم فلورنتينو بيريز رئيس النادي والذي فشل في تكرار تجربة فريق العمالقة "جالاكتيكوس" التي سبق وأن نجح فيها مع بداية هذا القرن.
وسقط ريال مدريد بهدف نظيف في مباراته أمام برشلونة على ملعب الأخير في ستاد «كامب نو» بالدور الأول من المسابقة ثم سقط مجددا بهدفين نظيفين في مباراة الدور الثاني من المسابقة أمس ليفشل ريال مدريد في هز شباك منافسه على مدار 180 دقيقة في الموسم الحالي.
كما خرج الفريق صفر اليدين من بطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم بعد السقوط أمام ليون الفرنسي في دور الثمانية الذي فشل خلاله أيضا في التغلب على فريق لا يضم نجوما مثل نجوم النادي الملكي.
وكان الأكثر إثارة للدهشة هو خروج الفريق مبكرا من مسابقة كأس ملك أسبانيا أمام فريق ألكوركورن أحد أندية دوري الدرجة الثالثة بأسبانيا حيث سجل ريال مدريد هدفا وحيدا على مدار 180 دقيقة خاضها أمام هذا الفريق في مباراتي الذهاب والإياب.
ويعترف الجميع في النادي الملكي سواء من مسئولي النادي أو أعضاء الجهاز الفني أو اللاعبين بأن مشكلة الفريق وسقوطه لا يعتمد على قوة منافسيه بقدر ما هو نتيجة لمشاكل في الفريق نفسه.
وقال الأرجنتيني خورخي فالدانو مدير عام النادي والرجل الثاني في ريال مدريد إن الفريق يعاني بالفعل في الموسم الحالي من مشاكل في مواجهة المباريات الكبيرة مشيرا إلى التوتر الذي يسيطر على الفريق في المباريات أمام منافسيه البارزين.
كما ألمح المدرب الشيلي مانويل بيليجريني إلى هذا التوتر الذي يسود اللاعبين أيضا والذي ظهر على الفريق في الشوط الأول من المباراة أمس ففشلوا في تشكيل أي خطورة على مرمى برشلونة.
وأوضح راؤول ألبيول نجم الفريق أن الإحباط يسيطر على فريق ريال مدريد حاليا وأن برشلونة هو الأفضل وأظهر ذلك في المباراة مشيرا إلى أن برشلونة يتميز بالعمل الجماعي والأداء الجيد وهو ما افتقده ريال مدريد.
ولا يرجع سقوط ريال مدريد أمام برشلونة أمس أو في عدد من المباريات أمام منافسين آخرين إلى افتقاد الفريق للمهارة بين لاعبيه أو الجوانب الخططية وإنما يرجع في المقام الأول إلى أسباب ذهنية ونفسية.
وربما يكون السبب في ذلك هو الضغوط التي تولدت بسبب زيادة إنفاق النادي على تدعيم صفوف الفريق لأن إنفاق 250 مليون يورو سيولد بالتأكيد ضغوطا على اللاعبين وجهازهم الفني بضرورة تحقيق الفوز في كل المباريات رغم أن الفريق يمر بمرحلة إحلال وتجديد حيث تولى تدريبه مدير فني جديد ويضم العديد من العناصر الجديدة مثل البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي كاكا والفرنسي كريم بنزيمة.
ولم يعد متبقيا من منافسات الموسم الحالي سوى سبع مراحل في الدوري ولكن ما زالت فرصة ريال مدريد قائمة للمنافسة على لقب المسابقة ولكنه يحتاج إلى الفوز في جميع المباريات الباقية له وأن يفشل منافسه برشلونة في تحقيق الفوز في مباراتين.

«عباقرة» جوارديولا
لم يتمكن ريال مدريد وملايينه من ايقاف قاطرة برشلونة وفرقة الارجنتيني ليونيل ميسي، اذ وقف عاجزا أمام عباقرة المدرب جوسيب جوارديولا الذين تركوا بصمة تاريخية جديدة في عقر دار العاصمة الملكية الاسبانية.
فوز صريح في افتتاح المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم بهدفين للمعجزة ميسي و«التلميذ النجيب» بيدرو، وضع برشلونة على قمة ترتيب الليغا، انتزعه من ملعب «سانتياجو برنابيو» الذي عاش هزة أخرى من الاستقلاليين الكاتالان بعد مجزرة العام الماضي 6-2.
يقول العبقري ميسي ان فريقه قد يكتب فصولاً جديدة في تاريخ النادي بعد فوزه على ريال: اللقب لم يحسم بعد لانه يتبقى لنا مباريات صعبة، بيد ان الفوز كان خطوة هامة وبامكاننا مواصلة كتابة التاريخ.
ثلاث نقاط تفرق برشلونة عن ريال مدريد، وهو لا يزال مبحراً في مسيرة دفاعه عن لقبه في دوري ابطال أوروبا حيث تأهل الى نصف النهائي لمواجهة انتر ميلان الايطالي، في حين خرجت مجموعة المدرب التشيلي مانويل بيليجريني من الباب الضيق أمام ليون الفرنسي في الدور الثاني.
وقال بيليجريني بعد اللقاء: أجبرنا برشلونة على خسارة الكثير من الكرات ونجح في ترجمة فرصته الاولى، مررنا بسلسلة ناجحة لكن خصمنا أفضل منا حالياً، يبقى 21 نقطة في الدوري ولن نستسلم من الان، وسنحارب حتى النهاية، كما ظهر برشلونة واثقا من الكرة خصوصاً عندما يكون متقدماً، وافتقدنا للصفاء في اللعب، كانت المباراة أساسية، لكن لا أعتقد ان برشلونة يشعر من الان باحساس الفوز في اللقب.
برشلونة أوقف 12 انتصارا متتاليا لريال وجدد فوزه عليه بعدما كان تغلب عليه 1-0 ذهابا، علما بانه حقق الانجاز ذاته الموسم الماضي، ليحقق فوزه ال62 في 160 مباراة بينهما مقابل 68 فوزا لريال مدريد و30 تعادلاً.
فاحت رائحة النخبة من مستطيل برنابيو الرائع، خصوصا عندما بدا ان أصحاب الارض ينوون قض مضاجع فيكتور فالديس، لكن جوارديولا حبك خط دفاعه كما لم نراه من قبل، القائد كارليس بويول استلم الجبهة اليمنى وجيرارد بيكيه والارجنتيني جابريال ميليتو في القلب يعاونهما الظهير البرازيلي ماشروق القمرويل يساراً، في حين أغلق سيرجيو بوسكتس والمالي سيدو كيتا المحاور الوسطية افساحا في المجال لشابي في صناعة اللعب وكان خارقا بتمريرتين حاسمتين.
واحتفظ جوادريولا باندريس انييستا على مقاعد الاحتياط مفضلاً عليه بيدرو رودريجيز على الجهة اليسرى كما قام البرازيلي دانيال الفيش بدور فاعل على الجناح الايمن، ولعب ميسي بمفرده في خط الهجوم في ظل غياب السويدي زلاتان ابراهيموفيتش بسبب الاصابة، وهو مركز مغاير للعملاق الصغير اذ كان يتألق سابقاً على الممر الايمن.
وقال مدرب الفريق الكاتالوني بعد لوحته الفنية: واجهنا المتصدر الذي فاز في 15 مباراة من أصل 15 على أرضه. فزنا في مباراة غلبت عليها الجدية، نحن راضون لكن يبقى الكثير من المباريات، ويجب ان ننتظر كيف سنخوض مباراة الاربعاء في المرحلة 32، خصوصاً من الناحية الذهنية.
لم يتأخرالجوهرة ميسي بالتوغل في عمق دفاع الميرينجيس، فاستقبل لولبية شابي وغمز بيمناه الحارس كاسياس الذي بدا عاجزاً عن مقارعة اسطورة جديدة لا يتوقف عن تقديم المزيد من الابتكارات النادرة.
سبعة أهداف لميسي في لقاءات الكلاسيكو، و27 في الدوري هذا الموسم ليعزز موقعه في صدارة لائحة الهدافين، أما في مختلف المسابقات فقد سجل هدفه ال40 هذا الموسم.
يتابع ميسي الخجول على أرض الملعب: أظهر الفريق ان بامكانه التفوق على اي خصم أذا أردنا ذلك، لكن علينا أن نقوم بالمهمة على أرض الملعب كما حصل الليلة.
بعد الاستراحة، فتح جوارديولا علبته السحرية، فحول بويول الى الجهة اليسرى، وأعاد ألفيش الى الخلف، ودفع بماشروق القمرويل الى الوسط، كي يحافظ أكثر على الكرة، ثم يدورها ويباغت الخصم النائم بكرة مرتدة قاتلة، قبل ان يدفع باينييستا صاحب القدرة الهائلة على الاحتفاظ بالكرة.
وأضاف جوادريولا: ان عمل بيليجيرني رائع، تعين علينا مراقبة كريستيانو رونالدو جيدا. تكتيكيا، عملنا على تنظيم وتوزيع اللاعبين ثم الانطلاق في العمق بسرعة. ضغطنا كثيرا على قلبي الدفاع.
هيمنة البلاوجرانا أثمرت خسارة قاسية لريال هي السادسة عشرة على ارضه امام برشلونة في تاريخ لقاءات الفريقين. هذه الهيمنة حملت منافسة رديفة، خرج منها ميسي متفوقاً على البرتغالي كريستيانو رونالدو اذ بدا خارج مستوياته المعهودة. ويمر ميسي بفترة رائعة كانت اخر محطاتها رباعيته النادرة في مرمى ارسنال الانكليزي في اياب نصف نهائي دوري ابطال اوروبا.
وعن المواجهة مع رونالدو الذي ضبطه بيكي وقطع عنه الهواء داخل المنطقة، قال ميسي: لم تكن المواجهة بيني وبينه، بكل بساطة تفوق برشلونة على ريال مدريد.
حضر رونالدو والارجنتيني جونزالو هيجواين جسديا وغابا فعليا، فحاول بيليجريني تنشيط فريقه من خلال الزج بجوتي وراوول والفرنسي كريم بنزيمة، لكن قطار مدريد توقف في عقر داره تحت انظار المشجعين الذين لم يتمكنوا من التعبير عن غضبهم سوى بانتقاد تبديلات المدرب التشيلي. وعن استمراره مع ريال مدريد قال بيليجريني: لست أنا من يجيب على هذا السؤال.
في المقابل كان غوارديولا متواضعا كالعادة ورغم تنظيمه لاعبيه بطريقة مدهشة، الا انه ختم: الفضل يعود الى اللاعبين، ولا أملك الكثير من الأسرار.

فالدانو يبدي إنزعاجه
أعرب الأرجنتيني خورخي فالدانو مدير عام نادي ريال مدريد الأسباني لكرة القدم عن انزعاجه الشديد بعد الهزيمة .
وقال فالدانو «نفتقد النضوج كفريق وهو خطأ يتعين علينا تصحيحه في المستقبل. أرى أن الفريق يواجه مشاكل وصعوبات في المباريات المهمة».
وأضاف في تصريحات تلفزيونية «الفريق يفتقد الهدوء اللازم للتعامل من أبسط المواقف وأدق اللحظات. بدا الفريق متوترا للغاية في تعامله مع الكرة مما أدى لسقوطنا».
وخسر ريال مدريد مباراته الثانية أمام برشلونة في الموسم الحالي ليتراجع إلى المركز الثاني في جدول الدوري الأسباني بفارق ثلاث نقاط خلف برشلونة. واعترف فالدانو بأنه يرى أن ريال مدريد ما زال قادرا على تعويض فارق الثلاث نقاط والعودة للصدارة.
ورفض فالدانو التحدث عن المدرب الشيلي مانويل بيليجريني المدير الفني لريال مدريد أو عن مستقبله مع الفريق.

مارادونا يشيد
أشاد أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا بأداء مواطنه الشاب ليونيل ميسي في مباراة القمة (الكلاسيكو) بالدوري الأسباني لكرة القدم والتي قاد فيها ميسي فريق برشلونة حامل اللقب للفوز الثمين على منافسه العنيد ريال مدريد لينفرد بصدارة جدول المسابقة بفارق ثلاث نقاط أمام ريال مدريد.
وشاهد مارادونا تسجيلا للمباراة للاطمئنان على لاعبي الأرجنتين المشاركين في صفوف الفريقين وهم إلى جانب ميسي كل من جونزالو هيجوين وفيرناندو جاجو وجابرييل ميليتو وذلك قبل شهرين فقط من نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.
وأوضح مارادونا المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني أنه من المثير أن يشارك أربعة لاعبين أرجنتينيين في مباراة الكلاسيكو.
ولكنه أوضح أن جاجو لاعب ريال مدريد افتقد في هذه المباراة لمستواه المعهود بينما افتقد ميليتو مدافع برشلونه للقدرة على الرقابة اللصيقة لمهاجمي ريال مدريد«رقابة رجل لرجل».

الصحف الاسبانية تشيد
أشادت الصحف الاسبانة الصادرة امس بفريق برشلونة لفوزه على مضيفه ريال مدريد 2-0 وتصدره ترتيب بطولة اسبانيا لكرة القدم بفارق ثلاث نقاط عن غريمه السبت.
وعنونت «أل بايس» اليومية: كرة برشلونة غير قابلة للبحث، أما صحيفة «أس» الرياضية اليومية الموالية لريال، فكتبت فاز الفريق الأفضل.
وحيت «لافانجارديا» الكاتالونية: ضربة السلطة لبرشلونة، وأشادت «أل بيريوديكو» بهدفي ميسي وبيدرو الخارقين.
وأشارت الصحف الى تغلب روح البلاوغرانا على ريال ونجومه، فكتبت «بوبليكو»: «لا ماسيا (مركز تدريب الناشئين في برشلونة حيث نشأ ميسي وبيدرو) يهزم مدريد»، في حين اعتبرت «أل موندو»ان ريال مدريد أصبح عاريا بفعل كرة القدم.
وحللت صحيفة «ال موندو ديبورتيفو» الرياضية: «مركز تأهيل الناشئين تفوق على الأموال» معتبرة ان الملايين التي صرفها ريال لم تدر نفعا على فريق العاصمة.
واتفقت الصحف ان برشلونة ضمن احراز اللقب بفوزه ليلة السبت، فكتب «أ ب ث»: برشلونة انتزع الصدارة من برنابيو، واعتبرت «ماركا»: برشلونة هو الفائز تقريبا باللقب.
ورأى الكاتب في صحيفة «سبورت» الكاتالونية ان برشلونة «صفع» ريال، ووضع «نصف اللقب في جيبه».
واعتبرت «أل بايس» ان ميسي «حل اللغز»، حول هوية اللاعب الافضل، اذ تغلب على البرتغالي كريستيانو رونالدو، وأضافت "ماركا" "ان نظرة شابي حسمت الليغا".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الـ«كلاسيكو» يصيب ريال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.rafat.ps :: القسم الرياضي-
انتقل الى: